728x90 شفرة ادسنس

الخميس، 18 ديسمبر، 2014

Тбилиси | تابع...

إجا وقت حكمني مرض تجميع أكياس النايلون، وبعدو لهلّأ. تجميعهن وتعريبهن، وتجميع عا جنب رباطات الكياس، هولي الّلي عبارة عن شريط حديد رفيع بينطعج بسهولة. وهولي الرباطات تج
ميعهن أدقّ. بدهن تفتيح كلهن عمداهن وضغط على بعضهن ليصيروا متل حزمة كبيرة. فحزمتن وعلقت روح وإجي وماسكهن طبعا لَمَا يفرطوا. عمفكّر بشو بدي اربطهن ببعض. ما بقي مغّيط على طاقين، يزحّطوا، تلزيق؟ ما صمغ هيدا فَيلزّقوا، شريط صبّاط قماش، كمان ما زبط لأنّو بدّو إيدتين لينربط، معناتا بدّي اتركهن من إيدي لأربطو فبيفرطوا بيروح تجميعهن عالفاضي.
آخر شي نسيت العملية ولغيتها وتركتهن عا جنب... بعد سنة صارت تجي لعندي صبيّة افريقية تتساعدني بتنضيف البيت، تمرق عليّي مرّة بالأسبوع. فما قدرت إلا ما سألتها: شايفة هولي؟ هولي شو إلهن طريقة يربطهن الواحد ببعضن؟ فأخدتهن بإيدها وشالت رباط واحد منهن وربطت كلّ الباقيين!!! إنّو في أكبر من هيك كسفة؟ كسفة إلي قدّامها؟ إنّو هاي المخلوقة بأيّا نفسية بدها تعيّطلي مستر؟ أكيد عا مضض.
■ ■ ■
سمك
ـــ ليك، أنا عمبعمل إتفاق أنا وايّاك هون عاليابسة، انتبه مزبوط! مش بالبحر ما بحر! أوعكْ! ليك البحر وين (بيدلّو من الشبّاك عالبحر). في فرق بين اليابسة والبحر، فرق كبير، أكبر فرق هنّي لأنّو عكس بعضن تماماً، فإيّاك تخلّط بقا.
ـــ فهمان، بس لشو هالمقدّمة كلها؟
ـــ المقدّمة ضرورية خاصةً إنّي ما بحبّ السمك. كنت حبّو وبطّلت، ما عم اهضمو خالص صرت.
ـــ شو دخل السمك؟
ـــ رح قلّك شو دخل السمك... ما أنا وايّاك، تاريخ من البيع والشرا، ودايماً كنّا منبلّش عاليابسة، وشي تاخد إنت أول دفعة، تبعتلي مساعدك ـــ ساعدك الأيمن قال، وهوّي بيتولّى يبيعني سمك بالبحر. وأكيد مش إنّو هوّي زبون سمك، بس إنت موصّيه فيّي، وقايلّك أنا ما بحبّ (قاطعو)
ـــ هيك عمتحكي؟ أنا سمك بالبحر؟
ـــ يا حبيبي اسمعني، أنا كل شي بيجي من البحر، إنتَ كرّهتني فيه، سمك، ثمار بحر، دلفين ذكي، بزرة وطرطور... الخ
ـــ طيب، طيب، أوكي. فينا من بعد ما نمضي العقد بإذن الله، إعزمك على أكلة سمك؟
ـــ ولا يمكن لا قبل ولا بعد، أكيد إنت بايعو ياهن للسمكات بتكون، بدّك تسمّمني يمكن. بعدين من أيمتى صرت تعزم إنت؟ وما بتعزم إلا عا سمك؟ يعني هيأتهن هولي نفسن السمكات الّلي بالبحر بدّك تعزمني عليهن بالمطعم.


زياد الحباني 
الأخبار - العدد ٢٤٧٣ الخميس ١٨ كانون الأول ٢٠١٤
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: Тбилиси | تابع... Rating: 5 Reviewed By: رحبانيات و فيروزيات
إلى الأعلى